مع أمانة منطقة الریاض والشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير وزير البيئة والمياه والزراعة يوقع مذكرة تفاهم لبدء أنشطة إعادة التدوير في الرياض

EN

الرياض : 14 يوليو 2019- وقع المركز الوطني لإدارة النفايات، وأمانة منطقة الریاض، والشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير، مذكرة تفاهم ثلاثية لبدء أنشطة إعادة تدوير النفايات في الرياض.

وقع معالي وزير البيئة والمياه والزراعة، رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لإدارة النفايات المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومعالي أمين منطقة الرياض المهندس طارق بن عبد العزيز الفارس، والرئيس التنفيذي للشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير السيد جیرون فنسنت مذكرة التفاهم في مقر شركة البيئة والمياه والزراعة الرئيسي بحضور عدد من المسؤولين.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستعمل الأطراف الثلاثة على تعزيز التعاون لتنفيذ الاستراتيجية الشاملة لقطاع إدارة النفايات في مدينة الرياض، وتحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية لإعادة التدوير بحلول عام 2035.

أبرزها إعادة تدوير 81% من حجم الإنتاج السنوي للنفایات البلدیة الصلبة التي يبلغ وزنها ما يعادل 3.4 مليون طن سنوياً، إلى جانب إعادة تدوير47% من حجم الإنتاج السنوي لنفايات البناء والهدم البالغ وزنها نحو 5 مليون طن سنوياً، ورفع وإزالة وإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم المتناثرة في الأحياء وشوارع مدينة الرياض، والتي تقدر بـ20 مليون طن.

وكجزء من منظومة متكاملة لإدارة النفايات، ستقوم الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير في الاستثمار ببناء منشآت حديثة لإعادة تدوير جميع أنواع النفايات، والتي تشمل النفايات البلدية مثل الأسمدة والورق والبلاستيك والمعادن.

وتتمثل المبادرة الأولى ضمن مذكرة التفاهم، في إعادة تدوير نفايات البناء والهدم وتحويلها إلى مواد بناء لمشاريع الطرق والإسكان وتليها إنشاء منشأة لإدارة ومعالجة وفرز النفايات البلدية، وذلك بالتزامن مع مشروع أمانة منطقة الرياض "حي بلا حاويات"، والذي يهدف إلى الفرز الثنائي للنفايات المنزلية في الرياض.

وقد بدأت الأمانة مؤخراً في إستبدال الحاويات المنتشرة في بعض الأحياء السكنية بأخرى وزعت على كل منزل، حيث خصصت الأمانة حاويات باللون الأخضر للمواد غير العضوية، مثل البلاستيك والأوراق والكرتون والزجاج والعلب المعدنية، وحاويات باللون الأسود للنفايات العضوية غير القابلة للتدوير مثل بقايا ومكونات الطعام.

وقال معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لإدارة النفايات المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي وفق توجهات رؤية المملكة 2030 وقرارات مجلس الوزراء بالموافقة على الاستراتیجیة الوطنیة للبیئة، والاستراتیجیة العامة لقطاع إدارة النفایات في مدینة الریاض التي تهدف إلى تحقیق نظام متكامل لإدارة النفایات ومرافق معالجتها والتخلص منها بطريقة آمنة وفعالة واقتصادية وتطویر حلول هندسية وبیئیة سلیمة مستدامة.

وبين معاليه، أن وزارة البيئة والمياه والزراعة ممثلة في المركز الوطني لإدارة النفايات بالشراكة مع الجهات الحكومية الأخرى التي تستثمر في قطاع النفايات وتهدف إلى رفع نسبة إعادة التدوير وتحفيز التقنيات الجديدة ، موضحاً أن مذكرة التفاهم تهدف إلى تفعيل المسار الاستثماري في قطاع النفايات وإدارتها من خلال التحالف مع الشركات المتخصصة في مجال إدارة ومعالجة النفايات.

وقال معالي أمين منطقة الرياض، المهندس طارق بن عبد العزيز الفارس أن هذه الاتفاقية تعزز جهودنا المستمرة الهادفة إلى تحسين الخدمات المقدمة لسكان مدينة الرياض وفق أفضل المعايير العالمية، مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية تعكس حرص وزارة الشؤون البلدية والقروية الدائم على التنسيق المستمر مع مختلف الجهات في القطاعين العام والخاص فيما يتعلق بالقضايا ذات الاهتمام المشترك في مجال إدارة النفايات.

بدوره، قال السيد جیرون فنسنت الرئيس التنفيذي للشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير:" نحن فخورون ويشرفنا أن نكون جزءًا من هذه الاتفاقية التي ستمكننا كشركة لتطوير قطاع إدارة النفايات من إنشاء مرافق إعادة تدوير حديثة وتلك أيضاً فرصة رائعة لمدينة الرياض والصناعات المحلية، حيث ستدعم مبادرتنا إنشاء مدينة أنظف وستفتح أيضًا المجال لتوفير كميات كبيرة من المواد لصناعة الورق والبلاستيك والمعادن.